أخطر القناصات المجندات في الجيش السوفييتي

0
القناصة عادةً ما يكونون مدربين على القنص على درجة عالية من الجاهزية والاستعداد، ويمتلكون مهارات مختلفة وأهمها حدّة النظر وتمييزه من مسافات بعيدة بأوضاع مختلفة، وفي مقالنا هذا سنعرض عليكم أخطر القناصات التي تم تجنيدهم في الجيش السوفيتي.
أخطر القناصات المجندات في الجيش السوفييتي
جند الاتحاد السوفييتي آلاف المجندات، والذين عملوا أيضًا كقناصة، وصل عدد المجندات الذين سجلوا في القناصة أكثر من 2000 إمرأة، وذلك في عام 1948م.

قام الاتحاد السوفيتي بتجهيز مدرسة خاصة لتدريب الإناث على فنون القتال وخاصة على القنص، وكان لمجندات الاتحاد السوفيتي دور كبير وبارز في الحرب العالمية الثانية، وخاصة القتال في الجبهة الشرقية، وأصبحت القناصة جزءًا لا يتجزأ من الجيش الأحمر، وذلك لوقوفهم جنبًا إلى جنب مع الرجال على الجبهة الشرقية في المعركة.
ويرجع السبب في توظيف النساء كقناصة في الحرب، هو المعاناة الكبيرة التي لاقاها الجيش من خسارته لجنوده من الرجال، فهذا ما جعله يتجه نحو النساء لتجنيدهم، فتمكن الاتحاد السوفييتي من وضع خطة لتجنيد النساء، وبنى لهم المدرسة المركزية لتدريبهم على القتال على بُعد بضعة أمتار خارج موسكو، وقد تم تحديد شروط لمن يريد الالتحاق بالجيش ومن ضمنها أن يكون عمر المتقدمين ما بين 18 – 26 سنة، وأن تكون ذات صحة جيدة وبنية قوية.
قائمة القناصات الأخطر في الجيش السوفييتي
القناصة Klaudia Kalugina ذات ال 17 عامًا في ذلك الحين، تمكنت من قتل 257 شخص.

القناصة Lyudmila Pavlichenko، تمكنت من قتل 309 شخص.

القناصة Roza Yegorovna Shanina، هي أخد أخطر القناصات السوفييت ولكن لم يتم ذكر عدد قتلاها.

القناصة Nina Pavlovna Petrova، قتلت 122 شخص وهي في عمر يتجاوز ال 48 عامًا.

هذه الصورة لم يتم ذكر الأسماء بها، ولكن ال 12 قناصة الظاهرات في الصورة تمكنوا من قتل 775 شخص.

الصديقات Vinogradova (على اليسار) و Belobrova (على اليمين)، تمكنت الأولى من قتل 83 شخص والثانية قتلت 70 شخص.

القناصة Katherine Zhibovskaya Nazarov، تمكنت من قتل 24 شخص.

القناصة Kyra Petrovskaya Wayne، كانت أيضًا من أخطر القناصات دون ذكر عدد قتلاها، وقد أصبحت كاتبة بعد انتهاء خدمتها العسكرية.